بعد إلغاء البام تزكيته للمنافسة على رئاسة جهة كلميم “بلفقيه” يعلن اعتزاله السياسة ويتهم وهبي بالغدر

 أعلن عبد الوهاب بلفقيه، اليوم الأربعاء، عن اعتزاله العمل السياسي بشكل نهائي.

وقال بلفقيه الذي قاد لائحة الأصالة والمعاصرة لمجلس الجهة بكلميم في الانتخابات الماضية، في رسالة بخط اليد، إنهاتخذ هذا القرار بعد الغدر الذي من جهة وضع ثقته فيها.

وجاء إعلان بلفقيه، مباشرة بعد قرار الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، سحب تزكية الترشيح لرئاسة الجهة من بلفقيه الذي حازت اللائحة التي كان يقودها على المرتبة الأولى.

وحصل حزب الأصالة والمعاصرة على 12 مقعدا بجهة كلميم واد نون من أصل 39 مقعدا، فيما حصل التجمع الوطني للأحرار على 10 مقاعد، فيما حصل حزب الاتحاد الاشتراكي على أربعة مقاعد من أصل 39 مقعدا المكونة لمجلس الجهة.

وراجت في الساعة القليلة  الماضية، الكثير من الأخبار حول تكوين عبد الوهاب بلفقيه لفريق يضم 23 عضوا من الفائزين بمقاعد الجهة خلال الانتخابات الماضية، من ضمنهم 12 مقعدا التي حصل عليه حزبه، قبل أن تعمد الأمانة العامة للحزب إلى سحب التزكية منه.

وفي ظل هذه التطورات يبقى سباق رئاسة جهة كلميم واد نون، منحصرا بين لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار التي تقودها، ، الرئيسة السابقة للجهة نفسها، مباركة بوعيدة، وبين لائحة حزب الاتحاد الاشتراكي التي يقودها محمد أبودرار.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.