“عبد اللطيف الحموشي” يعفي أربعة مسؤولين أمنيين و يحيلهم على المجلس التأديبي

قرر المدير العام للأمن الوطني إعفاء ربعة مسؤولين من مناصب المسؤولية مع التوقيف المؤقت عن العمل، يعملون بالمصالح المركزية للأمن الوطني، وهم برتبة قائد هيئة وعميد شرطة إقليمي وعميد شرطة ممتاز وعميد شرطة، مع إحالتهم على أنظار المجلس التأديبي للبت في الجانب الإداري من الإخلالات والتجاوزات المنسوبة لهم بمناسبة مزاولتهم لمهامهم.

وأشار بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، إلى أنه قد تم إعفاء وتوقيف هؤلاء المسؤولين الأمنيين الذين يعملون على التوالي بمديرية الأمن العمومي ومديرية التجهيز والميزانية، في سياق عمليات الافتحاص والتدقيق والبحث التي قامت بها لجنة من المفتشية العامة للأمن الوطني لتوطيد الحكامة والشفافية في المساطر المهنية، والتي رصدت ارتكابهم لإخلالات وظيفية وتجاوزات شخصية خلال اضطلاعهم بالمهام والمسؤوليات التي هم مؤتمنون عليها.

وأضاف المصدر ذاته أن المدير العام للأمن الوطني قد كلف مصالح المفتشية العامة للأمن بمواصلة واستكمال عمليات الافتحاص والتدقيق لتشمل جميع المهام والأنشطة التي أشرف عليها هؤلاء المسؤولون الموقوفون مؤقتا عن العمل، طيلة تحملهم لمهام المسؤولية، وذلك على النحو الذي يسمح برصد أية تجاوزات أو إخلالات أخرى مفترضة، ويضمن بالمقابل ترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة وإرساء نظم الشفافية.

وخلص البلاغ إلى أنه، وإمعانا في تنزيل المقتضى الدستوري الذي يربط المسؤولية بالمحاسبة، فقد تكلفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمهمة مباشرة الأبحاث والتحريات اللازمة في الجانب الزجري من هذه القضية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كل التجاوزات القانونية المحتملة، وترتيب المسؤوليات على ضوء ما ستسفر عنه الأبحاث القضائية.

التعليقات مغلقة.