شريط الأخبار

الشغيلة الفوسفاطية تحتج على غياب أدنى شروط سلامة العمال داخل OCP

عبدالالاه علاني – الجديدة

خرجت نقابات الشغيلة الفوسفاطية المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الإتحاد الوطني للشغل، في وقفات احتجاجية إبتداء من يوم الإثنين 27 شتنبر 2021 إلى غاية يومه الثلاثاء 28 شتنبر الجاري،حيث خصصت كل نقابة نصف يوم لوقفتها، وذلك أمام إدارة الفوسفاط بالجرف الأصفر، للتنديد بأوضاع السلامة المتردية بالوحدات التابعة للشركة، التي تشتغل فيها فئة كبيرة من اليد العاملة، أغلبها نازح من خارج المدينة.

 

وكانت النقابات الفوسفاطية قد أعلنت قبل يومين عن تنظيم وقفات احتجاجية عبر بلاغات رسمية صادر عنها، خاصة بعد الحادث الأليم الذي راح ضحيته العامل (ف. ع) الذي ابتلعه أنبوب ضخم، بوحدة فوسفاطية مخصصة لصنع الأسمدة تدعى افريقيا

 

وقفات يومه الإثنين والثلاثاء عرفت نجاحا كبيرا ومشاركة مكثفة، الهدف منها الضغط على إدارة الفوسفاط لتوفير شروط السلامة للعمال داخل وحداتها، خاصة وأنها تعرف حوادث مماثلة على مدار السنة، مما يطرح أكثر من تساؤل حول من يراقب ظروف إشتغال العمال داخل المركب الشريف للفوسفاط.

التعليقات مغلقة.