أول جمعية حرفية مغربية تطالب بإلغاء اللغة الفرنسية

يبدو أن حملة “لا للفرنسية نعم الإنجليزية” حطت الرحال عند حرفيي التجميل و الصناع التقليديين أيضا .

 

و في هذا الإطار طالب السيد “عثمان الدعكاري” رئيس جمعية “الأنامل الذهبية للحلاقة و التنمية و فنون التجميل” ، في بيان صادر عنه ، السادة رؤساء الهيئات والمؤسسات التعليمية للحلاقة و فن التجميل ، و الجمعيات والغرف الصناعية بالمغرب بإلغاء كتابة الشواهد والوثائق باللغة الفرنسية.

 

و أكد أن ذلك يعتبر عملا مخالفا للدستور واصفا إياه بغير المشروع و معتبرا الإقدام عليه خرقا للمنشور رقم 98/58 ، حسب قوله .

 

و في السياق نفسه ، قال “الدعكاري” إن اللغة “العربية و الأمازيغية”  المقررة بنص دستوري ، تعد مظهراً من مظاهر سيادة الدولة ، مضيفا أن الشواهد الدولية المعتمدة من المؤسسات التعليمية وغيرها ، يجب كتابتها بالإنجليزية لغة العلم والإقتصاد والسياحة عوض “الفرنسية” التي تعتبر لغة محدودة و ميتة ، حسب قوله .

 

و أضاف رئيس الجمعية أن الوقت قد حان لتعويض اللغة الفرنسية بالإنجليزية في النظام التعليمي للحرفيين في شق الإنتاجية الفنية و الخدماتية .

 

و للإشارة فجمعية “الأنامل الذهبية للحلاقة والتنمية وفنون التجميل” التي يرأسها السيد “عثمان الدعكاري” تعد  أول جمعية حرفية تطالب بإسقاط اللغة الفرنسية من الشواهد و الوثائق و تعويضها باللغة الإنجليزية بالمغرب .

التعليقات مغلقة.