هجوم على قاعدة أمريكية في سوريا و أمريكا تتوعد بالرد

أكد البيت الأبيض نبأ الهجوم الذي تعرضت له قاعدة القوات الأمريكية في منطقة التنف، جنوب سوريا ، قائلا إنه لم يؤد إلى إصابة أي من العسكريين الأمريكيين، و مشددا على احتفاظ الولايات المتحدة بحقها في الرد .

 

جاء ذلك من خلال تصريح أدلت به المتحدثة باسم البيت الأبيض ، جين بساكي ، خلال مؤتمر صحافي ، عقدته مساء الجمعة، قالت فيه إن الموقع العسكري تعرض حسب رأي القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية “لهجوم متعمد و منسق” ، مضيفة  أن المعلومات الأولية “تفيد بأن الهجوم نفذ بالطائرات المسيرة و الصواريخ … حتى الآن لم نتلق أي معلومات عن إصابات بين العسكريين الأمريكيين”.

 

و في موضوع التعامل مع مصادر الاعتداء قالت: “بالطبع نحن دائما نحتفظ بحقنا في الرد ، لكن ، كما قلت ، لا شيء لدي لأعلنه في هذا السياق. لا نزال نجري التحقيق في الحادث”.

و كانت القاعدة الأمريكية في منطقة التنف الاستراتيجية ، المتواجدة جنوب سوريا ، و بالضبط قرب الحدود السورية الأردنية العراقية ، قد تعرضت ، مساء 20 أكتوبر الحالي ، لهجوم نسبته وسائل إعلام أمريكية إلى فصائل موالية لإيران .

 

و كانت مصادر أمنية عراقية مرتبطة بالتحالف الدولي قد أفادت، اليوم الأربعاء، بأن خمس طائرات مسيرة مفخخة استهدفت قاعدة التنف في سوريا ، و أن “الهجوم نفذ من داخل الأراضي السورية و ليس الأراضي العراقية” ، مضيفة أن “قوات التحالف الدولي كانت تمتلك معلومات عن هذا الهجوم” .

تعليق 1
  1. […] لقراءة الخبر من المصدر […]

التعليقات مغلقة.