شريط الأخبار

تقديم وتوقيع ديوان الشاعرة “مينة الأزهر” بأزمور

تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة، واحتفاء بالإبداع النسائي، تنظم “جمعية معا أزمور” لقاء ثقافيا لتقديم وتوقيع ديوان الشاعرة مينة الأزهر، الصادر حديثا والموسوم بـ “بين حبيبات الرذاذ، خلسة صفاء”.

 

يشارك في تقديم الديوان كل من الإعلامية والشاعرة “حفيظة الفارسي”، والدكتور والباحث “عبد الإله الرابحي”، والفنان التشكيلي والإعلامي “شفيق الزكاري”، علما أن هذا الأخير هو من صمم غلاف الديوان، مزينا إياه بلوحة من إبداعه.

ويقدم اللقاء وينسق فعالياته الدكتور والباحث “عبد الفتاح الفاقيد”، وذلك ابتداء من الساعة الرابعة من زوال يوم السبت 12 مارس 2022، بقاعة الندوات بدار الصانع بأزمور.

 

يضم الديوان الصادر في 102 صفحة من الحجم المتوسط 37 نصا شعريا، وقد كتب الشاعر والإعلامي والمترجم “سعيد عاهد” في غلافه الأخير: “بعد غُرة منجزها الشعري المنشور ورقيا (غيمة تمنعني من الرقص/ 2019)، تأبى مينة الأزهر، سليلة حاضرة أزمور التي نهلت من تمدنها المنغرس في مسام التاريخ نفَسها التصويري شعريا، إلا أن تقترف ثانية لعنة هبة نظمها المتفنن للكلِفين بـ “التشكيل الناطق”. “بين حُبيبات الرذاذ، خلسة صفاء” مديح للفضاء ورِيَاشه، لـ “أزَما” (أحد أسماء أزمور قديما) ونبعها الأجيج، لطفلة كانت ولإماء يمشين بيننا دون أن ينتبه أحد للواذعهن، لنون النسوة حين تتفجع وحين تقاوم وحين تتهلل. بقاموسه الشفاف، المغترف من أبجدية النوائب والأمل، وبمعمار قصيده الصارم مع صنعة ما يجوز للشواعر وليس لغيرهن، ينحت الديوان صرحا للذات ومحيطها، منصتا إليهما ومرمما ذاكرتهما. ولولا ما يفرضه مقام الشعر حيث يقيم الديوان، لجاز تصنيفه ضمن “التخييل الذاتي”.

التعليقات مغلقة.