شريط الأخبار

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تثمن خطوات مدريد اتجاه القضية الوطنية وتدعو وسائل إعلام البلدين لإرساء أجواء التعايش والأخوة

عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن ارتياحها الكبير لمضمون الرسالة التي وجهها رئيس الحكومة الإسبانية، السيد بيدرو سانشيز، إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله، في شأن العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين، مثمنة موقف الحكومة الإسبانية من النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، من خلال تأكيدها على الاعتراف بمشروع الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب لإيجاد تسوية عادلة و دائمة لهذا النزاع الذي أعاق تطوير علاقات الجوار بين دول المنطقة.

و اعتبرت النقابة، في بيان صادر عنها، أن هذا الموقف الذي أكدته وزارة الخارجية الإسبانية سيشكل منعطفا حاسما و مصيريا في مسار قيام علاقات ثنائية بين البلدين الجارين وإشاعة جو التعايش و خدمة المصالح المشتركة للشعبين المغربي والإسباني.

داعية الصحافيين ووسائل الإعلام في البلدين إلى الانخراط في هذا المسار الجديد، وتوظيف الإعلام الحقيقي للتقريب بين الشعبين والعمل على تذويب الخلافات التي تراكمت لفترة طويلة بسبب حالة سوء الفهم التي سادت بين البلدين لأسباب سياسية، معتبرة أن الصحافيين والصحافيات المغاربة والإسبان مدعوون في هذه اللحظة التاريخية إلى الالتزام بالأداء المهني الحقيقي البعيد كل البعد عن المغالطات والتعتيم ونشر الأخبار الزائفة وبت مظاهر الفتنة والتفرقة، والاقتناع بأن الحوار البناء والمثمر بين مسؤولي البلدين، وبين مكونات المجتمع المدني والسياسي والثقافي والأكاديمي في البلدين يعتبر السبيل الوحيد لخدمة المصالح المشتركة للبلدين وللشعبين المغربي والإسباني.

التعليقات مغلقة.