شريط الأخبار

ماذا يقع بالحي الجامعي بأكادير؟ بعد إحباط مخطط إجرامي من داخله

محمد الشفاعي 

أوقفت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، منتصف نهار اليوم الاثنين 25 أبريل الجاري، ثلاثة أشخاص، ضمنهم طالبين يتابعان دراستهما بجامعة بن زهر بأكادير، وسائق سيارة أجرة، وذلك بشبهة حيازة أسلحة بيضاء تقليدية الصنع معدة للقيام بعمليات إجرامية.

وحسب المعطيات المرتبطة بالبحث الأولي، ووفق البلاغ الصادر عن مديرية الأمن، فقد مكنت أبحاث الشرطة القضائية من توقيف سائق سيارة أجرة بالقرب من الحي الجامعي بمدينة أكادير، وهو في حالة تلبس بتسليم المشتبه فيهما كيسا بداخله 23 ساطورا مصنوعا بطريقة تقليدية.

وتشير الأبحاث والتحريات المنجزة إلى أن هاته المحجوزات التقليدية الصنع، معدة من طرف أحد الحدادين بمنطقة قروية بضواحي “أولاد تايمة”، وأنها كانت موجهة للحي الجامعي بغرض استعمالها في ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص.

وأضاف البلاغ أنه تم إخضاع المشتبه فيهم الثلاثة، الموجودين تحت إجراءات البحث القضائي بأمر من النيابة العامة المختصة، لتعرية تفاصيل وملابسات وامتلاك هاته الأسلحة الخطيرة، المهددة لسلامة الأشخاص والممتلكات، فيما لا زالت الأبحاث جارية للوصول إلى شركاء محتملين مرتبطين بملف القضية.

التعليقات مغلقة.