شريط الأخبار

في إطار الاهتمام بأفراد الأمن الوطني في عيدهم مسجد بالتجزئة الأمنية بالعيون يرى النور

فاطمة الزهراء أمير

تجسيدا للعناية المولوية التي ما فتئ أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، صاحب الجلالة محمد السادس، نصره الله، يوليها للنهوض بالأحوال الاجتماعية لأسرة الأمن الوطني، ومن خلال كلمة المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، السيد عبد اللطيف حموشي، في الذكرى 66 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، الموافق ليومه الاثنين 16 ماي 2022، و التي شدد عبرها على ما يلي: “شذرات فقط مما تحقق، و ما نحن عازمون على تحقيقه في المستقبل القريب، سواء على مستوى تطوير آليات الاشتغال وتحديث مناهج العمل، أو في ميادين النهوض بالأوضاع الاجتماعية لموظفي الشرطة بما يضمن لهم مناخا وظيفيا واجتماعيا مندمجا، يسمح لهم بالإضطلاع الأمثل بواجباتهم النبيلة و مسؤولياتهم الجسيمة إزاء الوطن و المواطن”، أشرفت التعاونية الحسنية لموظفي الامن الوطني بالعيون على تدشين مشروع بناء و تهيئة مسجد بتجزئة التضامن الخاصة بموظفي الأمن الوطني، احتفالا بيومها الوطني.

 

هذا التدشين أشرف عليه شخصيا والي جهة العيون-الساقية الحمراء، عبد السلام بكرات، مرفوقا بوالي امن العيون حسن أبو الذهب، و السادة النواب و أعضاء المجلس الجماعي للعيون الى جانب السادة ممثلي السلطة المحلية والأمنية، شخصيات مدنية وعسكرية، بالإضافة الى المندوب الجهوي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالعيون، محمد العماري، وكذا الوفد الأمني الرسمي المرافق.

لنتقدم من جديد بخالص الشكر الجزيل لأعضاء التعاونية الحسنية لموظفي الامن الوطني بالعيون، و على رأسهم رئيس التعاونية و أمين مالها، على مجهوداتهم الجبارة التي يبذلونها، بكل الوسائل، للتغلب على الإكراهات التي صادفها المكتب المسير للتعاونية، و هو ما بوأ تجزئة التضامن مكانة مرموقة، من حيث تهيئتها بكل المرافق العمومية و الاجتماعية…، لا على الصعيد المحلي أو الوطني، تضاهي ما شهدته العديد من التجزئات السكنية.

التعليقات مغلقة.