شريط الأخبار

برلماني الجديدة في مهرجان فني ممول من مالية الشعب يمرر دعاية انتخابية “غنجيب ليكوم الأمازيغيين وجبالة والراي والستاتي ديما غيكون معانا، ولكن عنداكوم تبدلوني” + فيديو الحدث

جريدة أصوات

 

مشهد غريب ومواقف ساخرة، وضع نفسه فيها النائب البرلماني عن إقليم الجديدة “امبارك الطرمونية”، حين حول مهرجانا فنيا لخدمة أغراض سياسية، في حملة دعائية انتخابية قبيل حتى قرب إجراء الانتخابات المقبلة.

البرلماني وفي اندفاعية انتخابية حاول استغلال المهرجان الفني الذي أقيم بجماعة “حد أولاد فرج” التي يترأسها ابنه البرلماني “عثمان الطرمونية”، وذلك لتمرير خطاب دعائي انتخابي.

 

جاء ذلك وفق فيديو متداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حيث خاطب البرلماني المذكور الحضور قائلا: “سأقطع وعدا بأن السنة القادمة سيكون نفس فقرات المهرجان وعدد الأيام”، ويقصد إحضار الفنان الستاتي، مضيفا” غادي نجيب ليكوم العام الجاي الأمازيغيين وجبالة والراي والستاتي ديما غيكون معانا، غنبقاو نجيبوه كل عام”، ويردف  مزهوا بطلته وفي حملة دعائية انتخابية مكشوق قئلا “ولكن عندكوم تبدلوني، عنداكوم يجي غدا يترشح شي واحد آخر ويدي لي بليصتي”.

استغلال لحفل جماهيري ممول من المالية العامة موثق عبر الحضور أولا، وأمام أعين ومسمع السلطات، وموثق عبر شريط فيديو من أجل خدمة مآرب سياسية ونفعية انتخابية من خارج الحملات الانتخابية المرخص بها، لأن الحدث ليس حدثا حزبيا، بل حدثا شعبيا ممول من مالية الدولة، وليس من جيب البرلماني “الطرمونية”، وهو الأمر الذي أثار جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر البعض أن هاته المناسبة استغلت لتمرير حملة ودعاية انتخابية، وهناك من ذهب أبعد من ذلك مطالبا السلطات المختصة بالتدخل.

 

التعليقات مغلقة.