أكبر غرفة تجارية بالمغرب تتحول لحلبة ملاكمة ولغة الحمامات وإصابة الباشا إثر هاته المهزلة

جرت، صباح الجمعة 23 شتنبر الجاري، عملية إنتخاب رئاسة أكبر غرفة تجارية بالمغرب، في ظروف لا تمت للعهد المعاصر، مشادات تطورت إلى تشابك بالايدي من طرف بعض اعضاء هده الغرفة، الذين رفضوا التصويت للسيد “البركاني” الذي أطاحت به المحكمة الإدارية في قرارها النهائي، وألحوا على أن يكون مرشحا بديلا عنه.

و كشفت مصادر محلية لجريدة “أصوات”، أن بعض أعضاء الغرفة طالبوا بعلانية الجلسة، في الوقت الذي رفض فيه معارضون الأمر.

و إثر تدخل الباشا لفك النزاع، تم رشقه بإداة أصابته على مستوى الرأس وتسببت له في جروح بليغة ما تطلب نقله على وجه السرعة نحو المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

تروج انباء بداخل جلسة انتخاب “حسان البركاني” أن عملية شراء الذمم لا زالت، في إطار مقنع تحت يافطة تحالف ثلاثي ضم ( الإستقلال – البام و الاحرار ).

أغلبية أعضاء الغرفة تطالب بأن يكون هناك مرشحا بديلا عن “البركاني”.

ما عاشته هدا الصباح، غرفة التجارة و الصناعة هي فوضى و عدم احترام المساطر والتلاعب في المحاضر، وهو ما قد يتكرر الجمعة القادم الذي حدد كيوم لانتخاب رئيس جديد لهذه الغرفة.

 

                                                  الدار البيضاء - احمد أموزك

التعليقات مغلقة.