شريط الأخبار

الناتو: أي هجوم متعمد يستهدف البنية التحتية لدول الحلف، سيقابل برد حازم وموحد

وصف الأمين العام ل”حلف شمال الأطلسي” تسرب الغاز من خطوط أنابيب “نورد ستريم”، بالعمل التخريبي، مهددا من يستهدف البنية التحتية لدول الحلف، حيث قال “ينس ستولتنبرغ”، إن أي هجوم متعمد يستهدف البنية التحتية للحلفاء، سيقابل برد حازم وموحد.

 

جاء ذلك عبر بيان أصدره “ستولنبرغ”، والذي أوضح من خلاله أن التسرب الحاصل في خطوط الغاز هو نتيجة أعمال تخريب متعمدة ومتهورة وغير مسؤولة.

وشدد الأمين العام للناتو استعداد والتزام الحلف في الدفاع والرد على المتورطين سواءً صدر الفعل عن جهات حكومية أو غير حكومية.

رد حلف “الناتو” العنيف هذا جاء متزامنا مع إعلان “السويد” حدوث تسرب رابع بخط أنابيب “نورد ستريم”، قبالة جنوب “السويد” وأن هاته التسريبات المكتشفة موجودة في المياه الدولية بالقرب من “السويد” و”الدانمارك”.

 

“الكرملين” يصف الوضع القائم بالخطير ويطالب بتحقيق عاجل

ارتباطا بنفس الموضوع قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن الوضع المتعلق بالسيل الشمالي خطير للغاية، داعيا لإجراء تحقيق عاجل وفوري، واصفا العمل بالإرهابي وأن دولا متورطة في هاته العملية.

في نفس السياق، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن موسكو وطوال عقود لم تصرح بوجود نية لديها لوقف تزويد أوروبا بموارد الطاقة، واصفةً بلدها بالمورد الموثوق به للطاقة لأوروبا.

وللإشارة فإن هناك إجماعا دوليا بأن عملا تخريبيا يقف وراء تسرب الغاز من خطي الأنابيب “نورد ستريم 1 و2” الرابط بين روسيا وألمانيا.

التعليقات مغلقة.