تسجيل ارتفاع في معدلات البطالة في إسبانيا

قالت وزارة العمل والاقتصاد الاجتماعي الإسبانية بأن عدد العاطلين عن العمل قد ارتفع بإسبانيا ليصل إلى 17 ألف و679 شخص، أي تسجيل زيادة قدرها +0,6 في المائة، خلال شهر شتنبر الماضي، ليصل إجمالي عدد العاطلين عن العمل إلى مليونين و941 ألف و919.

 

جاء ذلك عبر البيانات الصادرة عن الوزارة، يومه الثلاثاء، والتي أكدت أن هذا الارتفاع هو الثالث على التوالي بعد يوليوز وغشت.

وتعد هاته النسبة الأقوى منذ شهر شتنبر عام 2018، عندما ارتفعت البطالة حينها إلى حوالي 20 ألف 441 عاطلا عن العمل، والذي أضاف في المتوسط السنوي الممتد من 2008 إلى 2019 ما مقداره 46 ألف و307 عاطلا عن الشغل، وهي زيادة حسب الوزارة “أقل من المعتاد وتتبع الاتجاه العام لهذا الشهر الذي اتسم بقوة الموسم بعد الصيف”.

 

وكانت نسبة البطالة قد سجلت انخفاضا خلال فترة شتنبر من عامي 2020 و2021، لتسجل تواليا 26 ألف و329 و76 ألف و113 عاطلا عن العمل، فيما ارتفعت النسبة عام 2019 بمقدار 13 ألف و309.

 

تجدر الإشارة إلى أن عدد النساء العاطلات عن العمل، قد بلغ مع نهاية الشهر التاسع من السنة الجارية، مليونا و758 ألف و886، وهو أفضل رقم لشهر شتنبر منذ سنة 2008، فيما بلغ عدد الرجال العاطلين عن العمل مليونا و183 ألفا و33 شخصا عاطلا عن العمل.

التعليقات مغلقة.