بحضور فنانين مغاربة وأجانب فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان “بويا” الموسيقي تنطلق بالحسيمة

تقرير اخباري

انطلقت بالحسيمة، مساء اليوم الأربعاء 23 نونبر الحالي، فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان “بويا” النسائي للموسيقى -الذي يعود بعد تأجيل لسنتين بسبب جائحة “كوفيد 19”- بحضور ثلة من الأسماء والوجوه الفنية؛ وشخصيات من عالم الثقافة والإعلام ومسؤولي وزارة الشباب والثقافة والتواصل -قطاع الثقافة- وممثلي المصالح الخارجية بالاقليم؛ والمكتب المغربي لحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة.

وعبر مدير المهرجان؛ الفنان عزيز البفالي؛ في كلمة له بالمناسبة؛ عن فخره بما حققه مهرجان “بويا” الذي يسعى دائمل إلى أن يكون محطة سنوية لعرض وتقديم اعمال فنية وافكار ملهمة؛ من شأنها ان تطلق العنان لإبداعات جيل الشباب؛ وتغمر قلوبهم بالقيم الانسانية والكونية؛ وايضا لحظة اعتراف ووفاء لجيل المؤسسين والرواد من الفناتات والفنانين المغاربة. 

واضاف البقالي قي معرض كلمته؛ إن المتتبع للاحداث الثقلقية والفنية ببلادنا؛ سيلاحظ ان مهرجان “بويا” ومنذ اطلاقه؛ منح اهتماما خاصا للمراة وللابداع النسائي؛ وذاك من منطلق اعتبار الفن والثقافة من اهم المجالات التي ما فتئت المرأة المغربية تساهم في إثرائهما؛ وتعمل على تعزيز المشهد الثقافي والحفاظ على الموروث والهوية الوطنية بتعدد روافدها.

وكان جمهور وضيوف المهرجان في  الحفل الافتتاحيي ل “بويا”؛ مع السهرة الافتتاحية التي قدمتها فرقة “إزران” والفنانة دلال البرنوصي؛ كما استمتع الجمهور بلوحات موسيقية ورقصات تراثية؛ قدمتها فرقة الشيخ اولاد عيسى؛ غير ان الاحتفاء الخاص والتكريم الذي حظيت به الفنانة فريدة الحسيمية والفنان “قوسميت” كان لحظة متميزة؛ لما حملته من اشارات انسانية بليغة؛ ولما شكلته  من لحظة اعتراف ووفاء لقامات فنية بصمت الأغنية والموسيقى الامازيغية.

وارتباطا دائما بتيمة وشعار الابداع اللامتناهي؛ الذي رفعه المهرجان؛  وقي سياق اهتمامه بالمرأة وايضا بالإقتصاد الاجتماعي التضامني؛ عرف المهرجان تنظيم معرض لمنتوجات الصناعة التقليدية والمنتوجات المجالية؛ اشرفت عليه العديد من التعاونيات المحلية والنساء الحرفيات التي تشتغل في هذا المجال بالمنطقة.

ومن المنتظر ان يتضمن برنامج هذه الدورة؛ يوم غد الخميس 24 نوتبر 2022؛ سهرة فنية بمشاركة الفنانة المغربية كوثر براني والفنانة سلوى السكاكي (ديهيا)؛ الى جانب تنظيم لقاء تواصلي مع الفنانات والفنانين؛ يشرف على تأطيره المكتب المغربي لحقوق المؤلفين والحقوق المجاورة؛ وتوقيع كتاب “قصص نجاح” للصحافي محجوب بنسعلي؛ فيما ستحتضن بعض المدارس الابتدائية؛ ورشات تكوينية في المجال الموسيقي؛ من تأطير الفنان سقيان البوتزاختي

ودائما في إطار الاهتمام بالأطفال؛ وبالخصوص ذوي الحاجات الخاصة؛ واستحضارا لقيم التضامن والتكافل التي ما فتئ الفن يعمل على تكريسها؛ عملت ادارة المهرجان على برمجة زيارة لأطفال الثلاثي  الصبغي بالحسيمة؛ يوم السبت المقبل؛ وحرصا على البعد الافريقي ساتضمن الدورة؛ يوم الجمعة 25 نونبر 2022؛ تقديم وصلات متنوعة من الرقص الافريقي؛ من تقديم فرقة من ساحل العاج؛ ليكون الجمهور بعدها على موعد مع مجموعة “ثايري باند”

وفي اطار تشجيع المواهب الصاعدة والاصوات الغنائية الواعدة؛ من المنتظر ان يشهد  الحفل الختامي للمهرجان؛ في فقرة السهرات؛ مشاركة الفنان عزيز البقالي بمصاحبة فنانات واعدات مثل الفنانة سيليا الزياني؛ الفنانة ايمان اومغار والفنانة مروى.

التعليقات مغلقة.