شريط الأخبار

بعد إيران روسيا والصين تعتمدان نظاما بديلا لتحدي هيمنة الدولار و”سويفت” والقيود الغربية المعتمدة لتعطيل النمو الاقتصادي

قال نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الثلاثاء، إن البنوك المركزية في روسيا والصين ستعمل على تطوير نظام للتسويات المالية المتبادلة بعيدا عن نظام “سويفت” العالمي.

جاء ذلك خلال حديث “نوفاك”، في منتدى أعمال الطاقة الروسي الصيني الرابع حيث قال “النظام (الجديد) هو لتبادل البيانات حول التحويلات والمدفوعات وبورصات الأوراق المالية عبر شبكة خاصة”.

ووقف المسؤول الروسي على أن طبيعة العلاقات التجارية القائمة بين روسيا والصين، تقتضي الانتقال إلى التسويات بالعملات الوطنية لما لذلك من أهمية خاصة”، مضيفا أن “مثل هذا العمل سيساعد على منع المخاطر ويسهم في تحويل الروبل واليوان إلى وضع عملات الاحتياطيات العالمية، وفي هذا الصدد، يعمل البنك المركزي الروسي وبنك الصين على إمكانية فتح حسابات للشركات الروسية في الصين والشركات الصينية في روسيا ، وإنشاء نظام تسوية دون استخدام “سويفت”.

يأتي كل ذلك في تحد من موسكو للولايات المتحدة الأمريكية وللغرب إثر فرض هؤلاء عقوبات عليها، تحاول تحرير العالم من قيودها عبر اعتماد أنماط أخرىة للتعامل من خارج سطوة الدولار والعململات الأجنبية، واعتماد نظام صرف بديل يمكن هاته الاقتصاديات من الوقوف والصمود أمام المصالح السياسية للدول الماسكة برقبة الشعوب ماليا.

التعليقات مغلقة.