لماذا تأخر فتح الجمارك التجارية مع “سبتة ومليلية” ؟

جريدة أصوات

عاد ملف الحدود الجمركية بين المغرب ومعبري “سبتة ومليلية” للواجهة مرة أخرى، إثر مطالب بفتحها، بعد إغلاق متواصل منذ عام 2018

 

 

 

وحول هذا الموضوع قال الأكاديمي والخبير الاقتصادي، أوهادي سعيد، إنه “منذ قرار المغرب إغلاق الجمارك بمعبري “سبتة ومليلية” المحتلتين من جانب واحد في غشت 2018، والحكومتين المحليتين بالإضافة إلى المعارضة الإسبانية يضغطون على حكومة مدريد، من أجل الضغط على المملكة المغربية لفتح الجمارك”.

 

 

 

 

وأضاف ” أن “الأمر انفرج نسبيا في عام 2022، بعد لقاء العاهل المغربي، الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة الإسبانية، إذ اتفق الطرفان على تيسير التنقل في الحدود، إلا أن الوضع بات مقلقا من الجانب الإسباني بالنظر إلى التكلفة الاقتصادية المهمة، والآثار الاجتماعية على تجار وسكان المدينتين السليبتين”.

 

 

 

ولفت سعيد إلى أن “الإشكالية ليست بالأساس اقتصادية واجتماعية، وإنما سياسية، بحكم أن المغرب ظل دائما يطالب بتحرير الأراضي المستعمرة”.

 

 

 

وبشأن احتمالية فتح الجمارك مرة أخرى، أوضح أوهادي سعيد أنها “قد تظل مغلقة، باعتبار أن المغرب لن يتنازل عن قراره بحكم أن السياق العام في صالحه، وذلك لأن المشاريع البنيوية في الحدود مهمة للغاية”.
يقول الهادي لسبوتنيك

التعليقات مغلقة.