شريط الأخبار

جريمة قتل بشعة بجماعة العوامرة بإقليم العرائش

محمد الشفاعي 

اهتز إقليم العرائش، اول امس على وقع جريمة بشعة راحت ضحيتها زوجة في العشرينات من عمرها بسبب وجبة غذاء.

الجريمة التي استنكرها المواطنون، وقعت في جماعة العوامرة، التابعة إدارية لجماعة “القصر الكبير”، إقليم العرائش، وتعود أسبابها إلى خلاف بين زوج و زوجته، وكلاهما في العشرينيات من العمر، وذلك بعدما عاد الزوج الذي يشتغل في الفلاحة إلى منزله و وجد زوجته لم تعد له وجبة الغداء.

الخلاف بين الزوجين اشتد وتطور إلى تعنيف الزوج للزوجة بكل ما حملته يده، قبل أن يوجه لها ضربة قوية على مستوى الرأس بواسطة قنينة غاز من الحجم الصغير، أسقطتها أرضا.

ولم يكتف الزوج بذلك، حسب ما نقلته مصادر محلية متطابقة، بل ارتمى فوق زوجته التي كانت ممددة على الأرض وأمسك بعنقها بهدف خنقها إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة.

وبعد أن ارتكب جريمته وهو في حالة هستيرية، غادر الزوج المجرم منزل الأسرة هاربا إلى وجهة مجهولة، وذلك قبل أن تحل عناصر الدرك الملكي والوقاية المدينة بمسرح الجريمة، حيت تم نقل الزوجة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى لالة مريم بالعرائش، فيما فتحت السلطات المعنية بحث قضائيا في ملابسات الجريمة بإشراف من النيابة العامة.

التعليقات مغلقة.