شريط الأخبار

بعد مرور 50 عاما، الشرطة الأمريكية تعتقل قاتل الطالبة الجامعية

جريدة أصوات

اعتقلت الشرطة الأمريكية مشتبها باقترافه جريمة قتل طالبة جامعية قبل نحو خمسين عاما، ووفق مصادر التحقيق فإن “تيودور شيريلا”، كان قد اقترف الجريمة حينما كان يبلغ من العمر 27 عاما.

جاء ذلك وفق ما كشف عنه موقع “هاواي نيوز ناو” الإخباري، والذي نقل عن مصادر التحقيق أن، تيودور شيريلا، كان يبلغ من العمر 27 عامًا عندما اقترف جريمته، وكان يعمل وقتها في جامعة “هاوي” عندما أقدم على طعن الطالبة، نانسي إيلين أندرسون، حتى الموت في 7 يناير/ كانون الثاني 1972، وهي في التاسعة عشرة عاما من عمرها.

 

جريمة محيرة ولم تتمكن الشرطة من فك ألغازها إلا حاضرا

الوقائع تعود فصولها إلى اكتشاف صديقة للضحية على جثتها وهي ممددة على السرير وعليها آثار الدماء من عدة طعنات تلقتها من خنجر، الجريمة التي حيرت المحققين دفعت إدارة شرطة “هونولولو”، بولاية “هاوي” إلى الاشتراك سنة 2020 مع مختبر في “فرجينيا” لإنشاء ملف تعريف باستخدام الحمض النووي المأخود من مكان الحادث.

عام بعد ذلك تلقت الشرطة معلومات عن “شيريلا” ذا 77 عامًا الآن، لكنهم لم يتمكنوا من إجراء اختبار لحمضه النووي لمقارنته بالحمض النووي المعثور عليه على جثة الضحية، إلا أنهم تقدموا في التحقيق كثيرا عندما وافق نجل “شيريلا”، الذي يعيش في كاليفورنيا، على إجراء اختبار لحمضه النووي.

 

اختبار الحمض النووي توصل لمعرفة حقيقة ما وقع

نتائج البحث أكدت وجود تطابق جزئي بين العينات التي كانت على جثة الضحية وبين حمض الابن، وهو ما قاد إلى التأكد من أن تلك العينات تعود إلى أحد أقارب نجل “شيريلا”، وبناء على هاته الخلاصات تمكنت السلطات المختصة من أخذ عينة من الحمض النووي للمتهم.

ووفق ما نقلته صحيفة “Honolulu Star-Advertiser” فقد جرى اعتقال “شيريلا” الذي يعيش في ولاية “نيفادا”، في انتظار تسليمه إلى سلطات إنفاذ القانون في “هاواي”.

وللإشارة فقد كانت “نانسي إيلين أندرسون” التي انتقلت إلى “هاواي” قادمة من ولاية “ميشيجان”، قد أصيبت بخمس طعنات على الأقل في رقبتها وصدرها وبطنها، وقالت رفيقتها في السكن، حينها، للشرطة إنها كانت تأخذ قيلولة قبل أن تعثر على جثة صديقتها ممددة في سريرها، مبرزة أنها رأت الضحية مع اثنين من الباعة المتجولين قبل ساعات من حدوث الواقعة الصدمة التي هزت الرأي العام الأمريكي، وحيرت الشرطة قبل أن تتمكن من الوصول إلى المفاتيح بعد مرور 50 عاما على وقوع الجريمة.

التعليقات مغلقة.