قلعة السراغنة: تنظيم وقفة احتجاجية رفضا للتضييق على الحريات من قبل باشا المدينة

محمد شقور

 

 

 

 

 

دعا المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية والتدبير المفوض ب”قلعة السراغنة”، لخوض وقفة احتجاجية إنذارية. وذلك يومه السبت 13 يوليوز 2024. على الساعة 11 صباحا. أمام مقر باشوية “قلعة السراغنة”.

 

 

 

 

 

جاء ذلك عبر بيان أصدره المكتب الإقليمي، توصلت جريدة “أصوات” بنسخة منه، والذي جاء فيه أن اتخاذ هذا القرار جاء عقب اجتماع عقده المكتب، الأحد 07 يوليوز 2024. بمقر الإتحاد المغربي للشغل. والذي تداول في الوضعية الراهنة للحوار القطاعي كما ناقش مطالب الشغيلة الجماعية بكل فئاتها وطنيا وجهويا وإقليميا.

وعقب هذا الاجتماع أعلن المكتب عن تنظيم وقفة احتجاجية إنذارية. مع تثمين الجهود المبذولة من طرف أعضاء المكتب الجامعي ومناضلات ومناضلي الجامعة بكل الأقاليم. مستنكرا ما أسماه “استمرار باشا قلعة السراغنة في مسلسل التضييق على الحريات النقابية برفض تسلم ملف تجديد المكتب الإقليمي باجتهاداته الخاطئة والفاقدة للشرعية القانونية”، وفق الوارد في البيان.

وحمل المكتب باشا “قلعة السراغنة” المسؤولية الكاملة، فيما أسماه: نتائج “مثل هذه السلوكات والممارسات من احتقان وتصعيد بالجماعات الترابية بالإقليم”. مطالبا عامل الإقليم بالتدخل لوضع حد ل”مثل هذه الممارسات المنافية للتراكمات الإيجابية التي حققها المغرب خصوصا بعد دستور سنة 2011 في مجال الحقوق والحريات”، وفق الوارد في البيان.

التعليقات مغلقة.