شريط الأخبار

مدير المكتب المصري لمركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان ضمن المرشحين لجائزة “مارتن اينالز”

أعلنت لجنة جائزة مارتن اينالز للمدافعين عن حقوق الانسان الاربعاء في جنيف عن لائحة المرشحين النهائيين لنيل الجائزة المرموقة لهذا العام، وتتضمن مدافعة عن حقوق المتحولين جنسيا في السلفادور وخمسة ناشطين كمبوديين معتقلين ومحام مصري.

وأعربت اللجنة عن أملها في أن تساعد الاضواء التي تسلطها الجائزة في توفير الحماية للمرشحين الذين يواجهون اجواء عدائية ضاغطة كما العديد من الناشطين عالميا .

وأحد المرشحين لنيل الجائزة التي ستمنح في أكتوبر المقبل هو محمد زارع، الباحث القانوني ومدير المكتب المصري لمركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان.

وبحسب لجنة الجائزة فانه وسط حملة القمع ضد حركات حقوق الانسان تم تجميد ممتلكات مركز القاهرة، وتعرض زارع لتهديدات بالقتل اضافة الى منعه من السفر، ويخشى ان يتعرض للسجن.

وحذر جيرالد ستايبروك رئيس المنظمة العالمية لمكافحة التعذيب وعضو لجنة التحكيم في جائزة مارتن اينالز من أن وضع المدافعين عن حقوق الانسان في مصر أسوأ بكثير مما كان عليه خلال حكم الرئيس الاسبق حسني مبارك الذي اطاحته ثورة 2011.

التعليقات مغلقة.